World Library  


Add to Book Shelf
Flag as Inappropriate
Email this Book

قبس من نور الإمام الحسن المجتبى عليه السلام : دراسة موضوعية في حياة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام

By الحائري, حسن, الشمري, الشيخ

Click here to view

Book Id: WPLBN0004023693
Format Type: PDF (eBook)
File Size: 5.41 MB.
Reproduction Date: 11/20/2013

Title: قبس من نور الإمام الحسن المجتبى عليه السلام : دراسة موضوعية في حياة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام  
Author: الحائري, حسن, الشمري, الشيخ
Volume:
Language: Arabic
Subject: Non Fiction, Religion, الامام الحسن بن علي
Collections: Biographies, Authors Community, Religion, Literature, Most Popular Books in China, Favorites in India
Historic
Publication Date:
2013
Publisher: شعبة الدراسات والبحوث الاسلامية في قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة الحسينية المقدسة
Member Page: safwan

Citation

APA MLA Chicago

الشمري الحائري, ا. ح. (2013). قبس من نور الإمام الحسن المجتبى عليه السلام : دراسة موضوعية في حياة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام. Retrieved from http://worldlibrary.net/


Description
المقدمة إن الحوادث المرة التي أعقبت وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم دلّلت بشكل واضح على أهمية (الوصاية) ودورها الفعال في تأمين الخط النبوي الشريف أمام التيارات التي تريد حرفه عن جادة الصواب، وأثبتت أهميتها (الوصاية) في الحفاظ على بيضة الإسلام والمسلمين. وقد أولى النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم (الوصاية) أهمية خاصة ، فقد أشار إليها من َلدن بعثته (صلوات الله عليه) إلى حين وفاته، وثبت خصوصياتها وخصائصها، وكشف عن دورها البنّاء في تثبيت (الخط النبوي الشريف). إن واقعة الدار َلهي من الوقائع المهمة في تاريخ الرسالة المحمدية ، ومفصلاً استثنائياً يكشف عن دور الوصي البنّاء بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وإن كان البعض يقلّل من شأنها، ويعدها حدثاً طبيعياً ، إلا أن المتتبع والمتبصّر يعدها حدثاً مهماً لا يقل أهمية عن باقي الأحداث التي مرت بها الرسالة المحمدية. وانبرى النبي الأكرم صلى اله عليه وآله وسلم يثّبت معالم (الوصي) من خلال الوقائع والحوادث!! مثلما (حدث) في واقعة تبوك عندما خلّف الإمام علياً عليه السلام في المدينة، فأرجف المرجفون ، وجاشت الصدور بالأحقاد والإ حن، فجاء الامام عليه السلام الى النبي صلى الله عليه وآله وسلم مستوضحاً عن ملابسات التخلّف، أو بعبارة أوضح عن أسباب (الخلافة في المدينة) استنابة النبي صلى الله عليه وآله وسلم علياً على المدينة. فجاء التوضيح من النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم ساطعاً وقاطعاً لكل الاحتمالات ، قال صلى الله عليه وآله وسلم: (يا علي، أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي). وفي حديث آخر: (يا علي، إنما أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا انه لا نبي بعدي). وفي حديث آخر: (أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي). إن حديث النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم يدلّل بشكل واضح على خلافة الإ مام علي عليه السلام، ولاسيما إذا علمنا دور هارون في زمن النبي موسى عليه السلام. جاء في كتاب الله العزيز: (قَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ). وهذه الآية المباركة تشير إلى خلافة هارون عليه السلام لأخيه موسى عليه السلام، فعبارة (اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي) تشرق بمعاني الخلافة. فالنبي موسى عليه السلام ذهب لأخذ الألواح مع ثلّة مؤمنة اختارهم من بين سبعين ألفًا، قال تعالى: (وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا). وكما هو ثابت فإن الفراغ القيادي الذي أحدثه غياب النبي موسى عليه السلام يستدعي قائداً بمستوى قيادة النبي موسى عليه السلام ، فليس من المعقول والمنطق أن يملأ الفراغ من هو دون مستوى النبي موسى عليه السلام. وهذا ما دعا النبي محمداً صلى الله عليه وآله وسلم إلى اختيار الإمام علي عليه السلام، حيث قال (أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي). وهذا الربط بين الحديث والآية إنما جاء لتوضيح وكشف مقام الإمام علي عليه السلام، فهو الخليفة على الأمة بلا منازع كما كان هارون عليه السلام. وهو الوصي بحق ومرجع الأمة، كذلك الأئمة عليهم السلام من بعده الإمام الحسن عليه السلام والامام الحسين عليه السلام إلى الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف). وقد نصّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم على الأئمة الاثني عشر (صلوات الله عليهم أجمعين)، وجاءت وصايا النبي صلى الله عليه وآله وسلم واضحةً وساطعة. وعند استقراء الأحاديث النبوية بخصوص الأئمة الاثني عشر (عليهم صلوات الله) تتجلّى الحقيقة بالوضوح التام على خلافتهم ومرجعيتهم مما ، أدى بكبار الصحابة إلى الرجوع إليهم بعد وفاة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم. كسلمان المحمدي، وأبي ذر الغفاري، والمقداد، وعمار، وحذيفة، وُابي بن كعب، وقيس بن سعد بن عبادة، والعباس عم النبي صلى الله عليه وآله وسلم. إن رجوع كبار الصحابة إلى الإمام أمير المؤمنين عليه السلام يشكّ ل دليلاً مهماً في أحقّية الإمام عليه السلام والأئمة من بعده، إذ لو كان هناك نصٌّ من النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم في أحقّية أبي بكر وعمر وغيرهما لما توانى هؤلاء الكبار في التسليم والرجوع إليهم، ولاسيما أنهم في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كانوا من السباقين في الجهاد والعلم والأخلاق والاستقامة، إذ أجمعت الصحابة على علمهم وجهادهم واستقامتهم، وقد قلّدهم الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم أوسمة مهمة ُتنبئ عن استقامتهم وحكمتهم.... ثم إن أبا بكر وعمر بن الخطاب وغيرهما لم ينكروا على الأئمة عليهم السلام إمامتهم، فمنهم من أقروا ضمناً وإن لم يفصحوا بإمامتهم وخلافتهم بعد أن أقروا بحديث الثقلين والمنزلة والدار. ولم ينكر أبو بكر خلافة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام ، ولم يأت بنص أو حديث من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يذهب إلى أحقّيته، وإخراج الإمام علي عليه السلام. بل إنّه ذهب في أحقّية الإمام عليه السلام إلى منتهى الغاية، كما يقول العلماء، عندما قال بعد أن استلم الخلافة: (أقيلوني أقيلوني أقيلوني، فإني لست بخيركم وعلي فيكم). فإذا كان أبو بكر طلب الإقالة والإمام موجود فأي حديث يبقى في أحقّيته؟! لذلك ذهب الكثير من علماء السنة بعد أن وقف على هذه العبارة إلى أحقّية الإمام علي عليه السلام ، والرجوع إلى أحاديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم بخصوص خلافة الإمام والأئمة عليهم السلام...

Table of Contents
الفهرس الإمام الحسن المجتبى(ع) في سطور .................................................. ٧ المقدمة ............................................................................................. ٩ الفصل الأول النص على الإمامة النص على إمامة الحسن المجتبى (صلوات الله عليه) ............................ ٢٥ وقفة مع الماوردي في كتابه (الأحكام السلطانية) ................................ ٢٨ تهافت نظرية الماوردي ..................................................................... ٢٩ حكمة الاختيار ................................................................................. ٣٥ ثم لماذا حصر الباري عز وجل الاختيار به؟! ....................................... ٣٨ فلاسفة عصريون يسفّهون ................................................................. ٤٠ نصوص واضحة في إمامة الإمام الحسن المجتبى % ......................... ٤٤ الفصل الثاني الولادة ا يمونة ولادة الإمام الحسن المجتبى (ع) ...................................................... ٧٢ معاوية يطوع كل الحقائق لإثبات نظريته ............................................ ٨٣ الإمام الحسن المجتبى يرتضع من أمه الزهراء (ع) ............................... ٨٥ اهتمام النبي الأكرم محمد (ص) بالإمام الحسن (ع).......................... ٩١ الفصل الثالث في ظل أبيه 8 ١٢١ .................................... الإمام الحسن في ظل أبيه أمير المؤمنين 8 مواقف الإمام أبي محمد الحسن المجتبى %. ................................ ١٣٢ الفصل الرابع أخلاق الإمام : أخلاق الإمام الحسن المجتبى (ع) .................................................. ١٤٣ مشتقّة من رسول الله (ص) نبعتهم ..................................................... ١٤٣ صفحات مشرقة .............................................................................. ١٤٨ لماذا الفقر؟ .................................................................................... ١٥١ ١٥٤ ............................................................... R مالتوس S الرد على نظرية صفحات خالدة .............................................................................. ١٦٠ التكافل الاجتماعي.. عطاء الإمام الكثير ............................................ ١٦٢ حسن الاستماع وحسن الإجابة ........................................................ ١٦٥ الرحمة والرأفة ............................................................................... ١٧١ صفحات خالدة من أخلاق الإمام الحسن .................................. ١٨٠ مكارم الأخلاق .............................................................................. ١٨٥ الفصل الخامس علم الإمام : علم الإمام الحسن المجتبى % ...................................................... ١٩٣ فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون .............................................. ١٩٧ صور من علمه (صلوات الله عليه) .................................................... ١٩٩ نماذج حية من علمه % ............................................................... ٢٢٨ صور مشرقة من علمه % .............................................................. ٢٣٦ نظرة في العقوبات .......................................................................... ٢٣٩ أنا الحسن بن علي ................................................................... ٢٥٠ تفسير الآية ..................................................................................... ٢٦٣ الفصل السادس حكَم الإمام : حكَم الإمام المجتبى : .............................................................. ٢٦٣ الناصح الأمين ................................................................................ ٢٨٤ أهمية التفكر .................................................................................. ٢٨٥ حكم الإمام : في تعلم العلم ...................................................... ٢٩١ الفصل السابع صلح الإمام : صلح الإمام الحسن المجتبى : .................................................... ٣٠١ الصلح أسبابه وأبعاده ...................................................................... ٣١١ ٣٣٧ ........................................ ردود الفعل من قبل شيعةأهل البيت 9 الفصل الثامن شبهة الزوجات شبهة زوجات الإمام الحسن : .................................................... ٣٤٣ الفصل التاسع الإمام الحسن : في الشعر العربي الإمام الحسن : في الشعر العربي .................................................. ٣٤٩ ٣٤٩ ................... H ١) - آية الله العظمى الإمام السيد محمد الشيرازي ) ٢) - الشاعر الشيخ عبد المنعم الفرطوسي ........................................ ٣٥١ ) ٣) - الشيخ نجم الدين البغدادي .................................................... ٣٥٣ ) ٤) - الشيخ هادي كاشف الغطاء .................................................... ٣٥٤ ) ٥) - الشيخ محمد حسين الأصفهاني .............................................. ٣٥٥ ) ٦) - الشاعر الإربلي ...................................................................... ٣٦٠ ) ٧) - الشاعر ابن هانئ الأندلسي ...................................................... ٣٦١ ) ٨) - رثاء الإمام الحسين له ..................................................... ٣٦٢ ) ٩) - الشيخ محمد علي الأعسم ...................................................... ٣٦٢ ) ١٠ ) - الشيخ نزار سنبل .................................................................. ٣٦٣ ) ١١ ) - الشيخ قاسم آل قاسم ........................................................... ٣٦٥ ) ١٢ ) - الأستاذ معروف عبد المجيد ................................................. ٣٦٨ ) ١٣ ) - الأستاذ يقين البصري ........................................................... ٣٧٤ ) ١٤ ) - الأستاذ فرات الأسدي ......................................................... ٣٧٧ ) ١٥ ) - الشيخ علي الفرج ................................................................ ٣٨٠ ) ١٦ ) - الأستاذ حسن فليح البغدادي ................................................ ٣٨٣ ) ١٧ ) - السيد محمد الموسوي ......................................................... ٣٨٨ ) ١٨ ) - السيد محمد جمال الهاشمي ................................................ ٣٩١ ) ١٩ ) - الدكتور الشيخ أحمد الوائلي ................................................ ٣٩٦ ) ٢٠ ) - الأستاذ السيد سلمان هادي آل طعمة .................................... ٣٩٩ ) ٢١ ) - الشيخ نجم الدين البغدادي .................................................. ٤٠٠ ) ٢٢ ) - الشيخ العالم الأديب هادي كاشف الغطاء ............................. ٤٠١ ) ٢٣ ) - ادريس آل قمبر .................................................................. ٤٠٢ ) ٢٤ ) - الشيخ عبد الحسين ُ شكر ...................................................... ٤٠٧ ) ٢٥ ) - السيد محمد حسين بن السيد كاظم (الكيشوان) ..................... ٤٠٨ ) ٢٦ ) - الشيخ سلمان بن أحمد البحراني ........................................... ٤١٠ ) ٢٧ ) - السيد محسن الأمين العاملي................................................. ٤١١ ) ٢٨ ) - السيد رضا الهندي ............................................................... ٤١٣ ) ٢٩ ) - أحمد حسن الدجيلي .......................................................... ٤١٥ ) ٣٠ ) - السيد مهدي الأعرجي ......................................................... ٤١٧ ) ٣١ ) - الشيخ محمد علي اليعقوبي .................................................. ٤١٨ ) ٣٢ ) - الأستاذ إبراهيم بري ............................................................. ٤٢١ ) الفصل العاشر شهادته : شهادة الإمام الحسن : ............................................................... ٤٢٥ المصادر ........................................................................................ ٤٢١ الفهرس .........................................................................................

 

Click To View

Additional Books


  • Attaining the Worlds Beyond (by )
  • Unification of Fusion Theories, Rules, F... (by )
  • Aia He Kaheka (by )
  • The Efficient Use of Supplementary Infor... (by )
  • అప్రాశ్యులు (by )
  • The Behind the Book Lecture Series : The... (by )
  • The Early Mapping of Hawai'I (by )
  • Ai'Ai (by )
  • Guide to Newspapers of Hawaii, 1834-2000 (by )
  • Survival Scenarios and Suggestions Volume 1 (by )
  • Tungdunge Mundhum Volume 1.0 (by )
  • Century Sentence 2020 version (by )
Scroll Left
Scroll Right

 



Copyright © World Library Foundation. All rights reserved. eBooks from World Library are sponsored by the World Library Foundation,
a 501c(4) Member's Support Non-Profit Organization, and is NOT affiliated with any governmental agency or department.